منتديات طباسي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


فلسطين في قلوبنا ( بنحبك يا بلد )
 
الرئيسيةدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أبرز تجليات الصفقة بين المقاومة و اسرائيل.!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن فلسطين
المدير العام
المدير العام
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 22/02/2011
المزاج : تصفح كل ما هو مفبد

مُساهمةموضوع: أبرز تجليات الصفقة بين المقاومة و اسرائيل.!   الجمعة أكتوبر 14, 2011 1:18 pm

أبرز تجليات الصفقة.!




بقلم: عبدالله قنديل

المسؤول الإعلامي لجمعية واعد






كثرت
الآراء، وتعددت التكهنات والتوقعات والتسريبات، وغرد الكثير داخل السرب
والأقل خارجه، لكن المحصلة واحدة: صفقة تبادل أسرى "مشرفة" بكل ما تحمل
الكلمة من معنى، وإضافة إلى أنها مشرفة فهي بالتأكيد تاريخية ستسجل
لأصحابها بمداد من عز وفخار.



الصفقة
بالتأكيد ليست الأولى بين فصائل المقاومة والاحتلال وهذا يؤكد أن المقاومة
هي أقصر الطرق لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال المجرم، عدا عن ذلك فإن
قناعة راسخة مازالت تتأكد مفادها أن العدو بات لا يتحدث إلا مع القوي وهو
ليس مستعدا لتقديم أي تنازل هنا أو هناك لأي طرف ضعيف، وأن استجداء العالم
لم يعد أمرا مفيدا بالنسبة لنا كفلسطينيين.





لماذا تعتبر الصفقة إنجازا؟


أولا:
عدد الأسرى والأسيرات الذين تم وسيتم الإفراج عنهم مقابل الجندي جلعاد
شاليط هو 1027 + 20 "أسيرة ضمن ماعرف بصفقة الشريط" = 1047 أسير وأسيرة،
وليس 1027، وهذا العدد مقابل جندي واحد تم أسره من داخل الأراضي
الفلسطينية.



ثانيا:
استطاعت المقاومة ولمدة خمسة أعوام في شريط حدودي ضيق وذات كثافة سكانية
عالية وبأدوات بدائية جدا، وبإمكانات متواضعة من الاحتفاظ بالجندي شاليط
رغم العملاء والأعين والطائرات التي لم تفارق سماء القطاع منذ حينه،
والتكنولوجيا الصهيونية والأميركية، والعدوان الذي شن على غزة نهاية عام
2008 ولمدة ثلاثة أسابيع، وكل ذلك يعني إضافة إلى الفشل الأمني الصهيوني
خسائر مالية تتجاوز قيمتها مئات مليارات الدولارات.



ثالثا:
استطاع "المفاوض المقاوم" وبحنكة سياسية عالية أن يتمالك نفسه في أحلك
الظروف، ويتحلى بالصبر وضبط النفس وعدم الاندفاع أو التهور أو التسرع.



رابعا:
كسبت "حماس" المعركة الإعلامية عن جدارة واستحقاق بدءا بضبط عملية تصريحات
قياداتها حول شاليط نفسه، إضافة إلى ما ظهر من عقلية عالية يمتلكها جنودها
في ميدان الإعلام وذلك خلال الشريط المصور الذي عرض شاليط، إضافة إلى أن
أي تصريح حول الجندي الأسير لديها لم يترك أي ثغرة أمنية هنا أو هناك.



خامسا:
تبييض السجون من كافة الأسرى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثمانية عشر
عاما، إضافة إلى تحرير الأسيرات بالكامل، علما بأن من بينهن أسيرات يقضين
أحكاما بالسجن المؤبد مدى الحياة لأكثر من مرة، وهذا بحد ذاته يجعلنا
كمجتمع فلسطيني محافظ ومتدين فخورون بهذا الإنجاز المتمثل برد الاعتبار
لأعراضنا وحرماتنا بعد أن كانت رهينة الاعتقال لدى العدو.



سادسا:
شمولية الصفقة كافة الأرض الفلسطينية من القدس إلى الضفة وغزة والأراضي
المحتلة عام 1948م، إضافة إلى الجولان المحتل، وكل ذلك فيه دلالات قوة تفرض
نفسها على هذا المشهد، فحماس أكدت ما كانت تنادي به دوما أن فلسطين التي
تريدها هي فلسطين التاريخية من رفح حتى رأس الناقورة، إضافة إلى تعزيز حماس
لانتمائها لبعدها العربي والإسلامي من خلال إصرارها على الإفراج عن أحد
الأسرى العرب، وأضيف هنا عن الوحدة الجغرافية بين كافة مناطق الوطن بأن
الاحتلال عرض على حماس خلال إحدى الجولات التفاوضية الإفراج عن كافة الأسرى
من غزة وعددهم 750 أسير مقابل أن تتم الصفقة الأمر الذي رفضته حماس "حسب
مصادر مختلفة".



سابعا:
شملت الصفقة أيضا كافة الأسرى من كافة الفصائل وفي ذلك دلالة واضحة على
تمسك حماس بخيار الوحدة الوطنية كخيار استراتيجي لاتتم عملية التحرير إلا
به، وكم كان خطاب السيد مشعل معبرا حينما تحدث عن الانتصار بكل تواضع ليس
باسم حماس فحسب بل باسم كافة فصائل العمل الوطني.



ثامنا:
أكدت حماس خلال اتفاقية الصفقة على ضرورة تحسين ظروف اعتقال الأسرى
المتبقين داخل سجون الاحتلال ومن أهم ما طرح: إنهاء سياسة العزل الانفرادي
بحق الأسرى، إضافة إلى تفعيل برنامج زيارات الأهالي، ومشاكل أخرى مهمة
بالنسبة للأسير ولذويه.



تاسعا:
عملية أسر شاليط لم تحمل دلالات عسكرية وأمنية فقط، بل حملت أشياء أخرى
مهمة مثل تدويل قضية الأسرى، وفضح الانتهاكات الصهيونية بحق الأسرى وكشف
الوجه الحقيقي للسجان الصهيوني، حيث مثلت عملية أسر شاليط واهتمام العالم
بالموضوع مدخلا خصبا لهذا الأمر.



عاشرا:
ستكون عملية أسر شاليط، ونجاح الصفقة عاملا مهما من عوامل تحفيز كل
فلسطيني على المساهمة بتحرير ما تبقى من أسرى بكل السبل والطرق والأدوات
والوسائل، وهذا يصب بشكل واضح في مصلحة الأسرى داخل السجون.



حادي عشر: الصفقة لم تتم بعد بكافة مراحلها، وما خفي كان أعظم، والأيام القادمة حبلى بالمفاجآت وعلها تكون سارة لنا، مفجعة لأعدائنا.

ـــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tabasi.yoo7.com
 
أبرز تجليات الصفقة بين المقاومة و اسرائيل.!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طباسي  :: أقسام في قلب الوطن :: خلف القبضان-
انتقل الى: